close

ماذا قال الشيخ محمد حسان عن قتل ضباط وجنود الجيش والشرطة؟

استمعت هيئة محكمة «جنايات أمن الدولة طوارئ»، التي انعقدت في «مأمورية طرة»، اليوم الأحد، 8 أغسطس 2021، إلى شهادة الداعية السلفي الشيخ محمد حسان في القضية المعروفة إعلامياً بـ«خلية داعش إمبابة».

سبب استدعاء الشيخ محمد حسان للإدلاء بشهادته في هذه القضية تحديداً من قضايا الإرهابية أنَّ بعض المتهمين فيها قالوا إنّهم استقوا أفكارهم مما كان يقوله حسان بالإضافة إلى الداعية السلفي الشيخ محمد حسين يعقوب، الذي استمعت المحكمة إلى شهادته سابقاً، وهي الشهادة التي أثارت ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي خصوصاً بين أوساط الجماعة الإسلامية والسلفية خصوصاً.

شهادة محمد حسان في قضية «خلية داعش إمبابة»

ووجه قاضي المحكمة العديد من الأسئلة إلى حسان تناولت أفكاره وآرائه في بعض القضايا منها ما تُعرَف بـ«الفئة الممتنعة» وتنظيم «داعش» الإرهابي وجماعة «الإخوان المسلمين» التي تُصنِّفها الحكومة المصرية «إرهابية».

وتناول محمد حسان مسألة قتل ضباط وجنود في القوات المسلحة والشرطة على أيدي عناصر الجماعات الإرهابية التي ترتكب هذه الجرائم تحت ستار ديني فقال إن أي جماعة تخرج عن كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وتستحل الدماء التي حرمه الله سفكها وتستحل كذلك دماء ضباط وجنود القوات المسلحة والشرطة باسم الدين هي «جماعة منحرفة أياً كان اسمها».

رأيه في تنظيم القاعدة

محمد حسان تطرَّق في حديثه إلى تنظيم «القاعدة»، الذي تزعمه سابقاً السعودي أسامة بن لادن، والمصري أيمن الظواهري، فقال إن هذا التنظيم «أصله التكفير» وقد حصروا الحق فيهم فقط، مشيراً إلى أنَّ منهج تنظيم «القاعدة» هو أن جميع حكومات الدول العربية والإسلامية «كافرة ومرتدة» ومن هذا المنطلق تخرج أفعالهم الإجرامية التي تستحل الدم والعرض.

وكانت شهادة الشيخ محمد حسين يعقوب التي أدلى بها في القضية نفسها سابقاً قد أثارت ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي خصوصاً في أوساط السلفيين، الذين قال بعضهم إن الرجل انقلب على أفكاره التي كثيراً ما علّمها لتلاميذه سواء في الخطب التي ألقاها على منابر المساجد الكبرى أو تلك التي كان يتحدث عنها على شاشات التلفزيون.

وبدا على الشيخ حسان اليوم الأحد أثناء إدلائه بشهادته في قضية «خلية داعش إمبابة» التعب والإجهاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى