close

سبب تأجيل الجرعة الثانية من لقاح كورونا | هل حُجِزت للأغنياء فقط؟

سبب تأجيل الجرعة الثانية من لقاح كورونا ، سؤال تبادر إلى أذهان الكثير من المصريين، الذين حصلوا على جرعتهم الأولى من اللقاح المضاد لكورونا.

جاء ذلك بعد أن تلقى المواطنون رسائل عبر رقم الهاتف المحمول المسجل مسبقاً على موقع لقاح كورونا، يفيد بأن وزارة الصحة قررت تأجيل موعد الجرعة الثانية من اللقاح المضاد لكورونا.

أوقع ذلك كثير من المواطنين في حيرة عن سبب التأجيل، وهل له علاقة بنقص جرعات لقاح كورونا في مصر، أم أن الأمر لا يتعدى كونه إجراءات تنظيمية في مسألة تلقي اللقاح، خاصة أن مصر تنتج حاليا لقاح سينوفاك الصيني على أراضيها.

كما تنتظر وصول أنواع مختلفة من لقاح كورونا، ومنها فايزر جونسون ٱند جونسون وأسترازينيكا.

لذا لا تستمع إلى الشائعات التي يرددها البعض على مواقع التواصل الاجتماعي لأن هناك مَن يريد التشكيك في كل شيء.

ومن أغرب الشائعات التي ترددت على السوشيال ميديا هو أن الجرعات الموجودة تم حجزها للأغنياء فقط، وهي شائعة مردود عليها بأن الجرعات طرحت لجميع المواطنين بالمجان منذ اليوم الأول لوجودها في البلاد. 

سبب تأجيل الجرعة الثانية من لقاح كورونا

مصدر مسؤول في وزارة الصحة علق على سبب تأجيل الجرعة الثانية من لقاح كورونا ، موضحا أن قرار التأجيل لم يأت بسبب نقص في جرعات اللقاحات المضادة لكورونا، كما يظن البعض.

كما أشار في الوقت ذاته، إلى أن مصر انتهت من إنتاج نحو 2 مليون جرعة من اللقاح الصيني سينوفاك، وجار تحليلها داخل هيئة الدواء المصرية، وبعد التأكد من صلاحيتها تبدأ تطعيم المواطنين به.

آلية التطعيم بلقاح كورونا في مصر

وزارة الصحة والسكان من جانبها بدأت العمل في 126 مركزاً على مستوى الجمهورية لإصدار شهادات التطعيم للمسافرين في الخارج.

وضمن عملية تنظيم العمل والاستعداد لتطعيم المسافرين رأت وزارة الصحة السكان تأجيل المواطنين الموجودين داخل البلاد بضعة أيام وإتاحة التطعيم للمسافرين باعتبارهم ذات أولوية خلال الفترة الحالية.

المصدر أفاد أيضاً بأن وزارة الصحة والسكان سوف تتسلم خلال الأيام المقبلة شحنات كبيرة من لقاح “جونسون أند جونسون” ولقاحي فايزر الأمريكي وأسترازينيكا البريطاني

وفي السياق، اللقاح المصري سينوفاك الذي جرى إنتاج مليوني جرعة منه ويجرى تحليله في هيئة الدواء المصرية، من المنتظر طرحه لتطعيم المواطنين نهاية الأسبوع الحالي في مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى