close

جريمة الدوحة.. الأسرار الكاملة للجريمة التي هزت الكويت

جريمة الدوحة البشعة في الكويت أثارت اهتمام الآلاف من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين تفاعلوا مع الوسم الأكثر رواجاً على موقع تويتر في الساعات الأخيرة. وأثارت الجريمة العديد من التساؤلات في الكويت عن كواليس ما جرى في هذه الواقعة التي يتحدث عنها الجميع.

كشفت وسائل إعلام كويتية، تفاصيل جديدة حول الجريمة التي هزت البلاد لبشاعتها، والتي وقعت في منطقة الدوحة.
واقدمت فتاتان على قتل والدتهما، ثم قاما بقطع رأسها وفصلها عن جسدها في جريمة من أبشع جرائم القتل الأُسري.
وأحال رجال إدارة البحث والتحري في محافظة العاصمة، الفتاتين إلى النيابة العامة بتهمة القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد.
ونقلت صحيفة القبس الكويتية، عن مصدر أمني تفاصيل جديدة، وأسباب إقدام الفتاتين على قتل والدتهما بهذه الطريقة المروعة، وقال:
“إن المتهمتين بررتا ارتكاب جريمتهما بوجود خلافات شخصية مع أمهما الضحية التي كانت تعاملهما بطريقة بشعة حسب أقوالهما”.
أضاف المصدر:” المتهمتان خططتا لارتكاب جريمتهما قبل يوم من وقوع الجريمة”.
وتابع :” قررتا التخلص من أمهما بتلك الطريقة البشعة مستغلتين عدم وجود أحد في المنزل”.
وكانت الصحيفة نقلت عن المصادر أن المتهمتين دخلتا في حالة هيستيرية لم تسمح باستجوابهما لوقت متأخر من مساء أمس.
والأم الضحية تبلغ 67 عاما، وابنتها الكبرى تبلغ 40 عاماً والصغرى 33 عاماً.
وكان رجال المباحث صدموا فور دخولهم إلى المنزل الذي وقعت به الجريمة بعد الذي شاهدوه.
فقد عثروا على رأس الأم مفصولة عن جسدها وموضوعة داخل كيس بلاستيكي في مطبخ المنزل.

تم ضبط أداة الجريمة وهي عبارة عن سكين حاد، وإحالة الفتاتين للكشف عليهم في الطب الشرعي.
وقامت إحدى الفتاتين بتقييد حركة أمها، والأخرى نحرتها وفصلت رأسها عن جسدها.

جريمة الدوحة

جريمة الدوحة راح ضحيتها ربة منزل فصلت ابنتاها رأسها عن جسدها ثم وضعتاه في كيس من البلاستيك داخل مطبخ المنزل.

وأفادت تقارير إعلامية نشرتها صحف محلية كويتية اليوم الخميس الموافق 10 مارس 2022 بأن قوات الأمن نقلت الفتاتان إلى جهة الأدلة الجنائية في حالة صعبة وهيسترية لم يمكن معها استجوابهما.

شاهد سر العلامات الحمراء الخطيرة فوق الأبنية في أوكرانيا (فيديو)

وأشارت تحريات الأجهزة الأمنية إلى العثور على رأس الأم داخل كيس من البلاستيك في مطبخ المنزل.

من جانبها، باشرت أجهزة وزارة الداخلية في الكويت التحقيق مع فتاتين (لم يتحدد جنسيتهما) بتهمة قتل والدتهما بالطعن والنحر ثم التخلص من رأسها في كيس قمامة عثر عليه داخل منزل الأسرة.

جريمة الدوحة في الكويت

ووفق المعلومات الأولية المتاحة حتى الآن، فإن فتاة منهما قامت بشل حركة الأم ثم قتلتها الأخرى طعناً، وبعد ذلك فصلتا رأس والدتهما عن جسدها ووضعتاه في كيس بلاستيكي.

لمتابعة كل جديد في مختلف المجالات اضغط هنا   

عمليات وزارة الداخلية في الكويت من جانبها كانت تلقت إفادة بجريمة قتل في منطقة الدوحة قطعة 4.

ومع انتقال رئيس مخفر الدوحة، تبيّن وجود جريمة قتل وجرى ضبط الفتاتين وإحالتهما الى المباحث وفتح تحقيق في ملابسات الواقعة.

وقبل أيام، أفادت وسائل إعلام كويتية أن رجلاً وزوجته وابنتهما قتلوا داخل منزلهم في ظل ظروف غامضة في الكويت ، ما دفع الشرطة إلى مطاردة القاتل.

وقالت صحيفة القبس نقلا عن مصدر امني ان شقيق الام عثر على جثث الكويتيين الثلاثة في منزلهم بمنطقة العارضية بمحافظة الفروانية.

وأضاف المصدر أن التفتيش الأولي أظهر أن الجريمة ارتكبت قبل أربعة أيام وأن رائحة الجثث منتشرة في المكان.

وذكرت تقارير إعلامية أن الضحايا الذين لم يتم الكشف عن أعمارهم تعرضوا للطعن القاتل بأداة حادة.

تم القبض على عاملة منزلية ، جندتها الأسرة بشكل يومي ، للاشتباه في تورطها في جريمة القتل.

وقال مصدر أمني لصحيفة الراي إنه من غير المرجح أن تكون السرقة الدافع وراء الجريمة حيث عثرت الشرطة على مجوهرات الأم وابنتها وبعض النقود سليمة في مكان الحادث.

وحث النائب مساعد العرادي على الاستنفار الأمني ​​ومنع المشتبه بهم من مغادرة الكويت لحين إلقاء القبض على الجاني الفعلي حيث استحوذت الجريمة على اهتمام وسائل الإعلام في البلاد.

الشرطة تعمل على حل لغز الجريمة.

وقبل يومين، حكم على رجل كويتي بالإعدام لقتل زوجته مع سبق الإصرار. وذكرت وسائل إعلام محلية أنه ضربها حتى الموت بعصا غليظة.

وبحسب أوراق المحكمة ، ألقى المشتبه بها جسدها بالقرب من منطقة نائية في منطقة السلمي.

تعود الجريمة إلى عام 2020 عندما أبلغت والدة الضحية عن الاختفاء المفاجئ لابنتها للشرطة ، مضيفة أنها حاولت الاتصال بصهرها لكن هاتفه كان مغلقًا.

وبعد تحقيق أجرته دائرة المباحث الجنائية ، تم القبض على المشتبه به واعترف بقتل زوجته بضربها على رأسها بعصا. ثم وضع جسدها في كيس ، وألقاه في مكان مخصص للتخلص من الحيوانات النافقة وغطاه ببعض الخشب.

حكمت عليه محكمة التمييز الكويتية بالإعدام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى