close
أخبار السعوديةسلايدر

تالا صفوان مصرية.. شرطة الرياض تضبطها بعد إيحاءات جنسية ومفاجأة

تالا صفوان مصرية، تم إلقاء القبض عليها في العاصمة السعودية الرياض، بعد نشرها فيديوهات تتضمن إيحاءات جنسية.

تالا صفوان
تالا صفوان

من هي تالا صفوان؟

خطفت تالا صفوان، الشابة العشرينية المشهورة في تيك توك ويوتيوب في السعودية، اهتمامات الكثير من مدوني مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن واجهت اتهامات بكونها شاذة جنسياً رغم دفاعها عن نفسها ضد ذلك الاتهام.

وتحجب صفوان تفاصيل حياتها الخاصة عن الملايين من متابعيها في المملكة، بما في ذلك جنسيتها الحقيقية بينما تقيم حالياً في العاصمة الرياض بعد سنوات من الإقامة في منطقة المدينة المنورة.

وتعد دراستها في المرحلة الثانوية في مدينة ينبع التابعة لمنطقة المدينة المنورة، من المحطات المهمة والرئيسية في عالم الشهرة الذي وصلته حالياً.

سبب القبض على تالا صفوان

فقد قررت قبل سنوات قليلة ترك الدراسة بشكل نهائي بعد أن سيطرت عليها حالة اكتئاب قادتها للعلاج النفسي الذي نجح في إنقاذها من تدهور حالتها التي وصلت حد التفكير بالانتحار كما تقول هي.

لكن ذلك العلاج لم ينجح في إقناعها بالعودة لمقاعد الدراسة وصديقات الثانوية اللاتي عانت من تنمرهنَّ عليها.

غير أن حواراتها المطولة مع طبيبها النفسي، قادته ليقترح عليها استغلال موهبتها في السرد من خلال مواقع التواصل الاجتماعي كما تقول، قبل أن تصنع تلك النصيحة واحدة من أشهر الشابات صغيرات السن في مواقع التواصل بالمملكة.

القبض على تالا صفوان

ويقوم محتوى ”صفوان“ الذي تقدمه في حسابها في ”تيك توك“ حيث يتابعها أكثر من خمسة ملايين متابع، ويوتيوب حيث يتابعها قرابة 900 ألف متابع، على سرد القصص الطويلة التي تمزج فيها بين شخصيات وأحداث من الواقع والخيال.

وبعد نجاح لافت في تحقيق ملايين المشاهدات لكل فيديو وحكاية تنشرها في حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي، تواجه صفوان حالياً حملة يقودها نشطاء سعوديون يطالبون الجهات الرسمية المسؤولة عن تنظيم النشر في شبكة الإنترنت بمراقبة ما تنشره.

وبدأت الاتهامات ضد صفوان حول اتهامها بميول جنسية شاذة بعد تداول مقطع فيديو مقتطع من ظهورها في بث مباشر مع شابة أخرى دعتها لزيارتها في منزلها في الرياض في وقت متأخر ليلاً، قبل أن تنفي تلك الاتهامات ضدها.

فيديو تسبب في القبض على تالا صفوان

 

لكن الاتهامات ضدها لم تعد تقتصر على الجدل الذي دار حول ميولها الجنسية، إذ يقول كثير من المدونين السعوديين، إن المحتوى الذي تقدمه يستقطب الكثير من الأطفال والمراهقين ويتضمن العديد من المخالفات للمبادئ والقيم المجتمعية والقوانين المحلية.

وتلقت هيئة الإعلام المرئي والمسموع المسؤولة عن مراقبة المحتوى في مواقع التواصل الاجتماعي، الكثير من البلاغات ضد صفوان، بينما اختار البعض إبلاغ النيابة العامة واصفاً ما قامت به صفوان بأنه جريمة وليس مجرد مخالفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى